Untitled Document
 

العودة   مدرسة الدوحة المستقلة > المجلس التعليمي والامتحانات والمناهج > مجلس اللغة العربية وآدابها
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء الأوسـمـة التقويم بحث مشاركات اليوم جعل المنتديات كمقروءة

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع أنماط العرض
قديم 12-06-2006, 12:00 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
yahya1
استاذ/مشرف
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


yahya1 غير متواجد حالياً


افتراضي نموذج لدراسة نص شعري

تحليل نص " وصف إيوان كسرى للبحتري "
النص
1-صُنتُ نَفسي عَمّا يُدَنِّسُ نَفسي وَتَرَفَّعتُ عَن جَدا كُلِّ جِبسِ
2-وَتَماسَكتُ حينَ زَعزَعَني الدَهـ رُ اِلتِماساً مِنهُ لِتَعسي وَنَكسي
3-حَضَرَت رَحلِيَ الهُمومُ فَوَجَّـهـ تُ إِلى أَبيَضَ المَدائِنِ عَنسي
4-أَتَسَلّى عَنِ الحُظوظِ وَآسى لِمَحَلٍّ مِن آلِ ساسانَ دَرسِ
5-أَذكَرتِنيهُمُ الخُطوبُ التَوالي وَلَقَد تُذكِرُ الخُطوبُ وَتُنسي
6-وَهُمُ خافِضونَ في ظِلِّ عالٍ مُشرِفٍ يَحسِرُ العُيونَ وَيُخسي
7-نَقَلَ الدَهرُ عَهدَهُنَّ عَنِ ال جِدَّةِ حَتّى رَجَعنَ أَنضاءَ لُبسِ
8-فَكَأَنَّ الجِرمازَ مِن عَدَمِ الأُن سِ وَإِخلالِهِ بَنِيَّةُ رَمسِ
9-لَو تَراهُ عَلِمتَ أَنَّ اللَيالي جَعَلَت فيهِ مَأتَماً بَعدَ عُرسِ
10-وَهوَ يُنبيكَ عَن عَجائِبِ قَومٍ لا يُشابُ البَيانُ فيهِم بِلَبسِ
11-وَإِذا مارَأَيتَ صورَةَ أَنطا كِيَّةَ إِرتَعتَ بَينَ رومٍ وَفُرسِ
12-وَالمَنايا مَواثِلٌ وَأَنوشَر وانَ يُزجى الصُفوفَ تَحتَ الدِرَفسِ
13-في اِخضِرارٍ مِنَ اللِباسِ عَلى أَص فَرَ يَختالُ في صَبيغَةِ وَرسِ
14-وَعِراكُ الرِجالِ بَينَ يَدَيهِ في خُفوتٍ مِنهُم وَإِغماضِ جَرسِ
15-مِن مُشيحٍ يَهوى بِعامِلِ رُمحٍ وَمُليحٍ مِنَ السِنانِ بِتُرسِ
16-تَصِفُ العَينُ أَنَّهُم جِدُّ أَحيا ءٍ لَهُم بَينَهُم إِشارَةُ خُرسِ
17-يَغتَلي فيهِم اِرتيِابي حَتّى تَتَقَرّاهُمُ يَدايَ بِلَمس
* معاني المفردات :
1- جدا: طلب العطاء ، جبس : الجبان الدنيء.
2-نكس: انقلاب الحال
3- رحلي : ارتحالي و ما يوضع على البعير للرحيل ، حضرته: جعلته حاضرا .
عنسي: ناقتي القوية الصلبة . أبيض المدائن: القصر الأبيض لكسرى أنوشروان .
4- آل ساسان : ملوك الفرس من نسل أردشير حفيد ساسان مؤسس السلالة الساسانية .
درس : بال .الحظوظ :مفردها الحظ و هو النصيب. آسى : أحزن .
5- الخطوب :المصائب مفردها (خطب ).
6- خافضون : عائشون برفاهية واطمئنان .مشرف :عال .يحسر :يضعف ،
يخسي: يُكِلُّ البصر ويضعفه.
7- أنضاء : النضو : المهزول ، اللبس : عدم الوضوح .
8-الجرماز: أحد أبهاء القصر ، إخلاله: بلاه ( تهدمه )
11- أنطاكية :بلدة بالشام دارت فيها معركة بين الفرس و الروم قبل الإسلام نقشت رسومها على جدران الإيوان ،و صورة أنطاكية :اللوحة الجدارية التي تمثل المعركة .ارتعت :فزعت
12- المنايا :جمع منية و هي الموت .موائل : واقفات. أنوشروان : ملك الفرس . يزجى :يسوق و يدفع .الدرفس : راية كبيرة.
13- على أصفر : على جواد أصفر . صبيغة : ثياب مصبوغة . الورس : نبات يستعمل لتلوين الملابس .
14- الخفوت : الصوت الخافت المنخفض (السكون ). إغماض جرس : انخفاض الصوت .
15-المشيح : فارس يقظ يقدم و قد احتاط بما وراء ظهره . يهوي : ينقض و يضرب . عامل رمح :أعلاه . مليح :فارس حذر يتقي الطعنات . السنان : حديدة الرمح جمعها أسنة . ترس: قطعة من الفولاذ تحمل للوقاية من السيف .
17- يغتلي ارتيابي :يزداد شكي . تتقراهم :تتحسسهم ، أي يلمسهم ليرى أصور مرسومة هم أم أشخاص أحياء يتحاربون ؟

مناسبة النص :
كان البحتري شاعر الخليفة العبّاسي المتوكِّل فلما قُتل حزن عليه و رثاه فضاق به ابن المتوكل الذي كانت له يد في قتل أبيه ،و شعر منه بجفوة و فترت العلاقة بينهما فامتلأت نفس البحتري همَّا و ذهب إلى المدائن في رحلة يسلي بها نفسه ، فوقف أمام قصور الفرس الدارسة فنظم قصيدة يصف فيها إيوان كسرى وصفا حسيا رائعا ،ثم يحاول الانتقال إلى المعنويات –إلى تاريخهم و عظمتهم ، تقع القصيدة في ستة وخمسين بيتا ، عشرة منها في ذكر حاله و شكوى دهره ، وستة في السبب التاريخي لهذه الوقفة ،ثم خمسة أو ستة في ذكر عظمة الفرس ،و ستة في ذكر أحوال خاصة. وما بقي فوصف للإيوان وقد تفنن فيه الشاعر ما شاء ،و قد فاضت خواطره و تأملاته و آلامه ،و نبعت من تجربته الشعرية هذه القصيدة والتي يقول في مطلعها :
صنت نفسي عما يدنس نفسي و ترفعت عن جدا كل جبس

* تعريف الشاعر :
هو أبو عبادة الوليد بن عبيد الطائي ، و اشتهر بالبحتري نسبة إلى" بحتر"وهي قبيلة يمنية الأصل ، ولد بمنبج بالشام و نشأ في قبائل طيء ،و تنقل بين القبائل البدوية ، وتأثر بفصاحتها ثم استقر في بغداد و مدح الخليفة المتوكل ووزيره الفتح بن خاقان . تتلمذ في الشعر على يد أبي تمام و لكنه لم يولع مثله بالمحسنات كما أنه لم يتأثر بالفلسفة و لم يتعمق في المعاني بل برع في جمال التعبير و انتقاء الألفاظ و القدرة على التصوير حتى قال النقاد ((المتنبي و أبو تمام حكيمان و إنما الشاعر البحتري )) توفي سنة 284هـ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الغرض : الوصف
الأفكار الرئيسة :
(1-2): عزة نفس الشاعر وتماسكه عند الشدائد
( 3-5):رحيله إلى أبيض المدائن والغاية من ذلك .
( 6-10):وصف ما حل بآل ساسان وبقصورهم .
( 11- 17 ) وصف لوحة جدارية تمثل معركة بين الفرس والروم
شرح أبيات القصيدة :
في البيتين الأول والثاني يبدي الشاعر تماسكه أمام المصيبة التي حلت به بموت الخليفة المتوكل ويبدي اعتزازه بنفسه وترفعه عن طلب العون من الجبناء والأنذال.
وفي الأبيات: الثالث والرابع والخامس : يشد الشاعر الرحال ويوجهه ناقته إلى أبيض المدائن ليسري عن نفسه ، لعله يجد فيما حل بآل ساسان ما يخفف من مصيبته و فجيعته بفقد المتوكل ، لقد تذكر آل ساسان وما حل بهم حين ألمت به الخطوب ، وهذا هو حال الشدائد والمصائب ؛ إما أن تلهيك وتشغلك وتنسيك ، وإما أن تذكّرك بمصائب غيرك.
الأبيات ( 6- 10 ) : يستعرض البحتري ما حل بآل ساسان ، أولئك الذين كانوا يعيشون مطمئنين في ظل قصر الملك العظيم (القصر الأبيض )العالي الشاهق الذي من شدة ارتفاعه يتعب العين و يضعفها ،. لكن كل شيء قد تغير فالدهر قد غير حالهم فأصبح هذا القصر خاليا من الناس ، فتصدع البنيان ،وقد بدا البهو العظيم ( الجرماز ) وقد خلا من ساكنيه وكأنه قبر ، ولو رأيته لأدركت من منظره بأن الدنيا بمصائبها و كوارثها قد صيرته بعد أن كان سكن الملوك الحافل بالأفراح إلى مكان موحش كأنه مأتم وهو رغم ما هو عليه من بؤس و تداعي و تهدم – شأنه شأن الشاعر – صابر متماسك ينطق بعظمة القوم و أصالتهم تاريخيا،و رقيهم فنا و عمرانا.
الأبيات ( 11-17 ) يقف الشاعر أمام لوحة جدارية تخلد ذكرى انتصار الفرس على الروم في أنطاكية مبديا إعجابه بها متتبعا لتفاصيلها ، فهؤلاء الجند المتأهبين للقتل يشعرك بأن الموت ماثل في كل مكان ، وهذا قائدهم أنوشروان من تحت رايته العظيمة يحمسهم ويدفعهم صفوفهم للقتال ، وقد بدا في لباسه الأصفر والأخضر المصبوغ بالورس يبدو مزهوا بعظمة جيشه وقوته ، ويبدو الجند في حالة قتال وإن لم يسمع لهم صوت وضجيج ، فهذا مقاتل حذر يوجه ضربة برمحه ، وذاك آخر يتصدى لضربة رمح بترسه ، فالعين تتخيل هذه الصور أنها حقيقة والمقاتلون فيها أحياء بينهم إشارات كإشارات الخرس. إن دقة الرسم هي التي أوهمت العين بذلك حتى أنني تحسستهم بيدي لأزيل الشك والارتياب من نفسي.

العاطفة:
الأبيات: ( 1-2 ) تبدو حالة الشاعر النفسية المتصدعة رغم محاولته إخفاءها وراء الإيحاء بتماسكه والاعتداد بنفسه ، يدل على ذلك ما أوحت به كلمات مثل تعسي ونكسي زعزعني الدهر.)
الأبيات ( 3-10 ) الشعور بالضيق والحاجة إلى الترحال لتخفيف هذا الهم، كما يكشف عن الحزن والأسى الذي عبر عنه من خلال حزنه و أساه لما آل إليه حال(القصر الأبيض ) فهذا القصر والإيوان المتصدع ما هو إلا رمز لذات الشاعر المتهدمة المتصدعة ، فهذا المقطع دليل على الحالة النفسية للشاعر وقد. استخدم الشاعر الألفاظ المناسبة للتعبير عن حالته النفسية من الحزن و الأسى (حضرت رحلي ،أتسلى عند الحظوظ ،ذكرتنيهم الخطوب ، مأتما بعد عرس )و يلاحظ أن الشاعر يستخدم في هذه الفقرة ألفاظا بدوية مثل (رحلي /عنسي(
الأبيات ( 11- 17 ) الإعجاب باللوحة ودقة التصوير كما تعكس الأبيات انفعال الشاعر بجو المعركة وعنفها مستخدما الألفاظ الملائمة لها مثل(المنايا ، يزجي الصفوف ، الدرفس ، عراك ، رمح، السنان، ترس ) ويشير إلى الانهماك و الجد في المعركة بقوله: "في خفوت منهم وإغماض جرس ".

الصور والأخيلة :
تفنن الشاعر في استخدام الصور الخيالية الكلية والجزئية بأنواعها المختلفة واستطاع من خلالها أن بجسم معانيه ، وأن ينقل إلى المتلقي فكره ووجدانه. ومن هذه الصور:
الصورة الكلية للمعركة وأبعادها : الصوت واللون والحركة .
رسم البحتري في هذا الجزء صورة كلية للمعركة كما تمثلها الرسوم على الجدران فأنت تحس الحركة في " المنايا موائل ،يزجي الصفوف ، يختال ، عراك الرجال ، مشيح ، يهوي ،مليح بترس، جد أحياء "و تسمع الصوت في "خفوت ، جرس "و ترى اللون في "اخضرار ظن أصفر ، صبيغة ورس "و التصوير الكلي يعتمد على نظرة شاملة للموضوع و رسم أجزائه بحيث تتكامل في صورة واحدة و تظهر خطوطها البارزة في اللون و الصوت و الحركة و في خلال هذه اللوحة الفنية جاءت صور بيانية جزئية. و " ارتعت "كناية عن قوة التعبير في الرسم حتى إنك تفزع و تظن الأمر حقيقة .و في البيت الثامن "المنايا موائل "استعارة مكنية شبه المنايا بأشخاص مستعدين لتنفيذ الأوامر و سر جمالها التشخيص و التجسيم و فيها إيحاء بكثرة القتلى و شدة المعركة . و في البيت العاشر "بين يديه "كناية عن أمامه .و في البيت الثاني عشر "تصف العين أنهم جد أحياء لهم بينهم إشارة خرس "تشبيه تمثيلي فقد شبه هيئة الجنود و حركاتهم و إشاراتهم في الرسم بهيئة أشخاص أحياء يتفاهمون بالإشارة لأنهم خرس . و فيه إيحاء ببراعة الرسم و قوة التعبير.
ومن الصور الخيالية التي وردت في النص :
الاستعارة المكنية:
( حضرت رحلي الهموم ) صور الشاعر الهموم شيئا ماديا يحمل . مصدر جمالها "التجسيم ".
( ذكرتنيهم الخطوب ) الخطوب إنسان يذكر صاحبه أو ينسيه ، مصدر جمالها "التشخيص
( يتظنى من الكآبة ) صور الإيوان إنسانا كئيبا "تشخيص"
أبيض المدائن : (كناية عن موصوف )قصر كسرى أنوشروان الأبيض .أتسلى عند الحظوظ "التشخيص".
(الليالي جعلت فيه مأتما بعد عرس) : صور الليالي إنسانا قادرا على تغيير الوضع أو الحال
الاستعارة الالتصريحية:
( مأتما )الحزن مأتم . شبه الحال التي آل إليها القصر بالمأتم.
(عرس)الفرح و السعادة عرس . شبه الحال التي كان فيها بالعرس .
التشبيه ( البيت الثامن ) شبه الجرماز بالرمس
الكناية:
( وهم خافضون ): كناية عن رفاهية العيش و الاطمئنان
.ظل عال مشرف : (كناية عن صفة)العلو للقصر و الارتفاع .
( بات المشتري فيه ): (كناية عن صفة النحس) .
المحسنات البديعية:
الطباق: لتقوية المعنى و تأكيده
( تذكر و تنسي / مأتما و عرس). (مصبح /ممسي ) ( مزعجا /أنس) (روم / فرس)
المقابلة :
بين شطري البيت (15).
الجناس: جرس موسيقي يثير الانتباه فيركز المعنى في الذهن.
"مشيح ، مليح " -
الموسيقى :
الخارجية ناتجة عن الوزن و القافية و الجناس و أيضا ناتجة عن المشاركة بين الألفاظ و الحروف والكلمات فقد كرر حرف السين ثماني عشرة مرة و معروف أنه حرف صفيري فيه همس و ذلك يناسب موقف الخوف و التوجس لدى الشاعر .
الألفاظ والأساليب : استخدم الشاعر الألفاظ المناسبة للتعبير عن حالته النفسية من الحزن و الأسى أو إعجابه بالإيوان و براعة صنعه. وقد استخدم الشاعر ألفاظا فارسية مثل: الدرفس.
وكانت أساليبه خبرية : لإظهار الأسى و الحسرة والحزن و تعظيم الفرس ، و تعظيم البناء.
( ملاحظة : يستكمل الموضوع لاحقا إن شاء الله )
مع تحيات أ. يحيى المدهون - قسم اللغة العربية







رد باقتباس
قديم 12-06-2006, 12:17 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المشرف العام
المشرف العام
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


معلومات العضو


دولتي
الجنس

المشرف العام غير متواجد حالياً


افتراضي

جهد مشكور اخي يحيى ونشوف ابداعاتكم دائما


خالص التحية




المشرف العام







التوقيع

رد باقتباس
قديم 08-09-2006, 01:58 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
اتق الله
مشرف الفيزياء

صورة عضوية اتق الله

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


اتق الله غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا يا استاذ على الموضوع







التوقيع

رد باقتباس
قديم 28-10-2006, 05:10 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ALFEROON-90
عضو فضي

صورة عضوية ALFEROON-90

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ALFEROON-90 غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا على الموضوع







رد باقتباس
رد

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى


جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +4. الوقت الآن 10:50 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.4
جميع الحقوق محفوظة ©2000 - 2014,لمدرسة الدوحة الثانوية المستقلة